بسم الله الرحمن الرحيم

 

ارشيف تويتميل

(@letter_e3teqal) رسالة اعتقال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

نداء

هذه هي العشر المباركة

فإلى ملك الملوك أيها  المظلومون

إلى كل أب و أم وزوجة وابن وابنة وقريب وقريبة تجرحت قلوبهم ونزفت ألما وحسرة على أحبابهم  وراء قضبان الأسر الظالم سنوات عجافا ملئت بالآهات والحسرات . إلى من تعتصر قلوبهم كلما تذكروا أحبابهم القابعين في دهاليز سجون الذل والحقد والظلم تمارس عليهم صنوف القهر والتعذيب . إلى من أرهقهم التعب والسعي إلى أبواب الخلق : كتبوا وهاتفوا المسؤولين و العلماء والوجهاء والعامة والنشطاء من المسلمين والكفار . وتجمعوا واعتصموا وساروا وهتفوا وتحملوا تبعات ذلك من أذى وملاحقة وسجن وتهديد ولكنهم مع ذلك لم يجنوا سوى ثمرة ضئيلة مع الصلف والاستعلاء والغلظة والتمادي في الظلم والاحتقار .

إلى كل هؤلاء الأحبة الصابرين المحتسبين نوجه نداء من القلب : إن لكم ملجأ قويا  ذو قدرة مطلقة لايعجزها شيء بيده سبحانه أمور عباده ومصائرهم له الخلق والأمر إذا أراد شيئا قال له كن فيكون . وهؤلاء الذين ظلموا وتجبروا على عباد الله ونسوا أن إلههم الذي منحهم المال والقوة والأعوان هو أشد منهم قوة هم عباد أذلاء بين يديه ابتلاهم وابتلى بهم (ذلك ولويشاء الله لانتصرمنهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض ) فأنتم مبتلون بهم أتصبرون وتحتسبون . وهم مبتلون بكم أيعدلون وينصفون ثم يكون بعد ذلك الحساب والجزاء .

أحباءنا هاهي العشر المباركة قد أظلت تتلألأ لياليها المشرقة وتسطع وسطها ليلة خير من  ألف شهر تغفر فيها السيئات وتجاب فيها الدعوات وتفرج فيها الكروب وينادي الملك  فيها عباده في الثلث الأخير من الليل نداء المحبة والرحمة بهم هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فاغفر له .

لايحتاج الدخول عليه إلى موعد ولا يحول دونه جلاوزة عابسون يلبسون السلاح يهددون ويتوعدون ويتجبرون على المستضعفين من النساء والشيوخ والصبيان العزل وقد يضربون ويسجنون من يطلب حقا أويدفع عن مظلوم . بل بابه سبحانه مفتوح كل حين يسمع كل مخلوق في الكون ويبصره ويقضي في شأنه ما يشاء في وقت واحد لايشغله شيء عن شيء .وها هو ملك الملوك يناديكم (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين )  فاقبلوا علي الملك الذي يدعوكم وأعرضوا عن المملوك الذي يدعكم وينهركم ويعرض عنكم  فأمره في يد ملك الملوك يصرفه كيف يشاء . وقبل ذلك أصلحوا علاقتكم بمولاكم واسترضوه بالتوبة الصادقة النصوح من كل ذنب كبير أو صغير ونظفوا بيوتكم وسلوككم من كل مايغضب مولاكم فرضاه طريق استجابته ثم أنيخوا بعد ذلك رواحلكم المتعبة التي كدها السير والتطواف بأبواب الخلائق أنيخوها  بباب ملك الملوك فهو الأغنى والأقوى والأرحم وانطرحوا بين يديه وابكوا وانكسروا وتضرعوا واسكبوا بين يديه كل يملأ قلوبكم من ألم وقهروعبرة وشكوى . لتجعل كل أسرة منكم وترها آخر الليل وليجتمع لذلك كل ليلة من ليال العشر أو بعضها قبيل السحور الرجال والنساء والصبيان والشيوخ وليصل بهم أقرؤهم ثم ليقنت داعيا بما ورد وبما يناسب المقام وليؤمن الباقون. ونقترح إضافة هذا الدعاء :

( اللهم إنا نسألك بأنك أنت الله لاإله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد . ونسألك بأن لك الحمد لاإله إلا أنت وحدك لاشريك لك المنان بديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام ياحي ياقيوم أن تستجيب دعاءنا يامولانا لاملجأ لنا إلا إليك ولا ملاذ لنا إلا بك . الله أكبر الله أعز من خلقه جميعا الله أعز مما نخاف ونحذر نعوذ بالله الذي لاإله إلاهو الممسك السموات السبع أن يقعن على الأرض إلا بإذنه من شر عبيدك ( ويسمي رؤوس من ظلموه بأسمائهم ) وجنودهم وأتباعهم وأشياعهم من الجن والإنس . اللهم كن لنا جارا من شرهم عز جارك وجل ثناؤك ولاإله إلا أنت . اللهم إنا مغلوبون فانتصر  , اللهم إنا مغلوبون فانتصر .  اللهم إنا مغلوبون فانتصر. لاإله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين (يكررها ثلاثا) .

تنويه* / الحث على اللجوء إلى رب البرايا لا يعارض العمل على فكاك أسرانا , فلجئوا إلى ربكم , وتوكلوا عليه في أنشطتكم لفك قيود الظلم والجور عن أبنائنا وأخواننا المعتقلين

والحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بيان أهالي معتقلين سجن المباحث العامة في الطرفية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين  وبعد

نحن أهالي معتقلين سجن المباحث العامة في الطرفية نخرج هذا البيان بعد ما بحت أصواتنا بالمناشدة , وأرسلنا آلاف البرقياتوتعبنا من مراجعة الداخلية ولم نجد سوى الكلام والوعود الكاذبة .

لذا اتفقنا نحن الأهالي والمعتقلين على الإضراب في تاريخ 1/11/1433 وحتى تتحقق مطالبنا وهي :

 

أولا : وقف التجاوزات في الزيارات ومنها :

1- التفتيش الدقيق جداً للنساء وكشف عوراتهن .

2- توجيه الكاميرات أثناء الزيارة على أهالي المعتقلين حتى أن الأب يمضي سنوات لا يرى وجه بناته إلا من وراء العباءات .

3- التعمد في تأخير دخول الأهالي على أبناءهم في الزيارة حتى يقارب الوقت المحدد للزيارة على الإنتهاء .

4- إهانة المعتقل أمام أهله وخصوصاً أطفاله .

 

ثانيا : وقف التجاوزات مع المعتقل ومنها :

1- التعامل السيء مع المعتقلين داخل السجن وإهانة كرامتهم وإذلالهم .

2- التفتيش الدائم الغير مبرر للغرف والإعتداء عليهم .

3- حرمانهم من الكتب , ومن أبسط حقوقهم المكفولة لهم نظاماً .

 

ثالثا : الإفراج عن السجينات وأيض اً السجناء المنتهية محكوميتهم ومن أمضى مدة طويلة بلا محاكمة ومن لم يثبت عليه شيء.

 

رابعا : نطالب بتطبيق النظام على جهاز المباحث العامة في جميع سجونه وتطبيق نظام الإجراءات الجزائية .

 

وأخيرا ندعو المسؤولين وكبار رجال الدولة والعلماء وكل من يقدر على مناصرتهم في التدخل الحاسم لإنهاء قضية المعتقلين وإنهاء مأساة الآف الشباب وعشرات الألاف من عوائلهم المكلومة.

نأمل نشر هذا البيان بين أهالي المعتقلين في سجن الطرفية حتى ينتشر ويكون تأثيره أكبر

السبت 7 / 10 شوال / 1433 - الموافق 25 / 8 أغسطس /2012

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رواية مداهمة جناح ٣ في سجن الحاير يوم ٢٤ رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم

أحداث مداهمة جناح 3 يرويها إخوانكم من نفس الجناح ..

 

بدأت القصة في يوم ٢٤/ ٩ ، لما انتهت الدوامات وبدأت اللجان في إجازاتها استغلت إدارة السجن الفرصة بالمداهمة لجناح ٣ ، وذلك لأنهم سيستخدمون أساليب غير قانونية وتؤدي إلى الإصابت الخطيرة والمميتة ، في سبيل قمعهم للمعتصمين اعتصاما سلميا والمطالبين بأدنى حقوقهم الإنسانية ...

جناح ٣ ينقسم لثلاثة ونقات (أقسام) ،

بدأت فصول الحكاية عندما استعد الطوارئ لاقتحام أحد الونقات ب٤٠٠ شبيح مقابل ٧٠ من إخوانكم، فألقوا عليهم عشرين قنبلة حارقة ومسيلة للدموع ،وأتو بمروحتين كبار جدا؛ يعملن على نفخ وتوزيع المادة لكي تكتم الجميع ..

وحيث أن الونق ليس له أي نوافذ ، بدأ أخوانكم يتساقطون ويغمى عليهم واحدا تلو الآخر ، لأنه لا يوجد هواء نقي للاستنشاق ، خصوصا المصابين بالربو فقد شارفوا على الهلاك لولا حفظ الله ورعايته..

ثم دخلوا على الونق وقاموا بضربهم جميعا ، من قاوم ومن لم يقاوم ، ونتج عن ذلك إصابات بليغة لبعض إخوانكم ،كعبدالله العمران وأحمد الحصان وكثير ، والأكثر هم من أصيبوا بالكسر وضيق التنفس وأحد الشباب كسرت يديه ورجليه من الضرب بالهروات والله المستعان ..

ومن ثم غمموا أعين الجميع وكلبشوا أيديهم وأرجلهم ورموهم بالانفرادي...

 

وأما الونق الثاني فأدخلوا عليهم خراطيش المياه الحارة ،حتى بدأت قضبان الحديد بالذوبان من شدة الحرارة ، وأصبح المكان مليئا ببخار الماء حتى أصبحت الرؤية شبه منعدمة ...

وبدأ الشبيحة بالدخول علينا وحدثت مقاومة شديد من إخوانكم وأصيبوا أثناء ذلك بكسور وجروح بليغة ، حتى إن بعض الشباب أغمي عليه من الضرب ، وبعد المقاومة المستميتة جاء ضابط اسمه -الفويرس- وتفاوض معنا بأن يسلم الشباب أنفسهم ، وتحقق إدارة السجن مطالبنا ؛ فصدقه إخوانكم لأن الأصل في المؤمن الصدق ، فبدأ الشباب بجمع أغراضهم استعدادا للخروج ، وفوجئوا عند خروجهم من غرفهم بالقبض عليهم واحدا تلو الآخر والقيام بوضع الكلبشات بالأيدي والأرجل والغميمة على العيون ، ومزقوا ثيابهم بالمقص ، ورموهم بالإنفرادي أفواجا متتالية ، بدون أغراضهم وتركوهم كلهم بلا عناية طبية إلا من شارف على الموت ، وأما من أصيب بكسور أو جروح بليغة لم يتمكن من الذهاب للمستشفى إلا بعد ٣ أيام..

وكانت المداهمه من الساعه 12/ليلا حتى قرابة ٣ ليلا ..

ولم تتوقف فصول الإجرام عند هذه اللحظة ..

فبعد أن أدخلوا الجميع للإنفرادي قيدوا أيديهم وأرجلهم ، ومنعوا عنهم الطعام وهم في أشد الحاجة إليه لمدة 48 ساعة..

ولم يراعوا المريض أو المصاب ، فالبعض من الإخوان أتته مشاكل في الأمعاء من الجوع والإصابة .. وبعد ٤٨ ساعة من التقييد والجوع أتوا لهم بقهوة فيها مادة منومة وأتو لهم بالأكل ، ولم يفكوا القيد عن أيديهم وأرجلهم إلا بعد ٧٢ ساعة ..

وزيادة في التنكيل بنا أخذوا منا الساعات وأطفؤا المكرفونات حتى لا نعلم وقت الصلاة..

وأما أغراضنا وممتلكاتنا الشخصية وأموالنا فقد تقاسمها العسكر .. ونحن نراهم يلبسون ساعاتنا كي ينكلوا بنا والله المستعان ...

ونناشد الجميع بنصرة قضيتنا وباقي قضايا المعتقلين بشتى الوسائل والأسباب فقد طفح الكيل ، وبلغ السيل الربا ..

وحسبنا الله ونعم الوكيل ...

 

إخوانكم من جناح ٣

٦ شوال 1433

 

 

جريمة وزارة الداخلية بحق أسرة الغامدي موثقة

بسم الله الرحمن الرحيم

التاريخ: 11 شوال 1433 هجرية - الموافق 29 اغسطس 2012 م

الموضوع : لائحة ادعاء ضد جهاز المباحث العامه التابع لوزارة الداخليه لاعتقاله تعسفيا أبنائي صالح بن عبد الرحمن الفقعسي الغامدي ، وعلي بن عبدالرحمن الفقعسي الغامدي وعبد الله بن عبد الرحمن الفقعسي الغامدي.

 

الحمد لله رب العالمين الملك الحق المبين القائل [ ان الله يأمر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون]النحل:90 والناهي عن الظلم فيما روي عن ابي ذر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال [قال الله تعالى : يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرما بينكم فلا تظالموا] رواه مسلم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه اجمعين وبعد,

 

فضيلة رئيس المحكمة الإدارية بالرياض       حفظه الله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته /

ارفع لكم هذه الدعوى القضائية ضد جهاز المباحث العامة التابع لوزارة الداخلية بخصوص الاعتقال التعسفي لأبنائي صالح بن عبد الرحمن الفقعسي الغامدي ، وعلي بن عبدالرحمن الفقعسي الغامدي وعبد الله بن عبد الرحمن الفقعسي الغامدي.

 

صالح  بن عبد الرحمن الفقعسي:

فابني صالح قد تم اعتقاله بتاريخ   7 صفر 1424 هجرية بطريقة فيها كثير من التعسف والإهانة ، ومنذ اعتقاله وهو يتجرع اصنافا من العذاب النفسي والجسدي ، في محاولة لإهانته والانتقاص من كرامته ، حيث حرم من الاتصال والزيارة لمدة ثلاث سنوات ،  بل انه امضى في السجن الانفرادي أكثر من تسعة أشهر متواصلة . كما قد تعرض ولا يزال يتعرض لكثير من الظلم ، والضغط والإهانة ، منها على سبيل المثال:

1-   حرمانه من زيارة الطبيب رغم حاجته الماسة لذلك

2-   تعرضه للتسهير ولكثير من الكلمات النابية والمنحطة أثناء التحقيق

3-   عدم احترام المصحف واهانته من قبل بعض المحققين وبعثرة الكتب بطريقة همجية

4-   أخذ اموال مبالغ فيها مقابل شراء احتياجاته الشخصية

5-   ألغاء مواعيد الزيارة لأهله أكثر عدة مرات بالرغم من تعنيهم للسفر ووصولهم إلى مقر الإعتقال

6-   مصادرة أغراضه الشخصية من وقت لآخر بهدف مضايقته

7-   عدم توفير فرش مناسب ونظيف بالرغم من مطالبته المستمرة بذلك

8-   حرمانه من توكيل محامي يحضر مرحلة التحقيق    

وذلك من أجل كسر ارادته ، والضغط عليه للتوقيع  على افعال لم يقترفها ، واقوال لم يقلها ، ورغم كل ذلك لم يثبت عليه شيء ، ولم يحاكم محاكمة علنية حتى الان رغم مرور قرابة احدى عشرة سنة على اعتقاله وقد حرم من حقه في توكيل محام يحضر مرحلة التحقيق.  وكل ذلك مخالف للشريعة الإسلامية ، والأنظمة المحلية ، والعهود والمواثيق الدولية التي وقعت عليها الحكومة السعودية ..

علي بن عبد الرحمن الفقعسي:

وإبني علي كان احد المطلوبين امنيا وقام بتسليم نفسه للسلطات السعودية في مدينة جده بوساطة من فضيلة الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي ، حيث اتصل على مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية ،  الذي وافق على ضمان ان يخضع ابني علي للإجراءات القانونية ، ويقدم لمحكمة عادله وانه سيطلق سراح جميع افراد اسرته (حيث كنت انا وثمانية من أفراد أسرتي رهن الاعتقال في محاولة للضغط عليه )،  وأنه لن يتعرض للتعذيب بعد اعتقاله فقام بتسليم نفسه بتاريخ 16 ربيع الثاني 1424هـ ... الا ان المباحث العامة لم تلتزم بهذه الضمانات التي قطعها الامير على نفسه , حيث حرم من حقوقه النظامية في محاكمة عادله ،  بل انه تم اعتقال زوجته مرة أخرى بتاريخ 18/4/1428هـ حيث امضت في السجن ثلاث سنوات ونصف .

ومنذ اعتقاله وهو يتجرع اصنافا من العذاب النفسي والجسدي في محاولة لإهانته والانتقاص من كرامته حيث امضى في السجن الانفرادي ست سنوات متواصلة ولا يزال حتى الان رهن الاعتقال الانفرادي في سجن الحائر السياسي ، وقد تم تهديده بتسفير زوجته الى المغرب بهدف الضغط عليه . وقد تدهورت حالته الصحية فاصبح يعاني من خلع في الكتف ، كما تدهورت حالته النفسية أيضا  نتيجة المعاملة القاسية التي يتعرض لها وكل ذلك لأجل التأثير على ارادته والضغط عليه من اجل التوقيع على افعال لم يقترفها واقوال لم يقلها ورغم كل ذلك لم يثبت عليه شيء بدليل شرعي ، ولم يحاكم محاكمة علنية حتى الان رغم مرور قرابة العشر سنوات على اعتقاله . كما أنه قد حرم من حقه في توكيل محام يحضر مرحلة التحقيق وكل ذلك مخالف للشريعة الإسلامية ، والأنظمة المحلية ، والعهود والمواثيق الدولية التي وقعت عليها الحكومة السعودية

 

عبد الله بن عبد الرحمن الفقعسي:

أما إبني عبد الله فقد تم اعتقاله وهو في آخر ايام دراسته الجامعية في تخصص الهندسة من جامعة أم القرى ، وكان ذلك في شهر 7 من عام 1430 هجرية... ولا يزال يقبع في سجن ذهبان من غير محاكمة عادلة وعلنية

وقد وقعت جهة الاعتقال في مخالفة المواد ذات العلاقة من النظام الاساسي للحكم ونظام الاجراءات الجزائية وهي : 

1 / منذ اعتقال ابنائي وهم محرومون من حقوقهم النظامية والشرعية التي كفلتها الأنظمة السارية حيث تنص المادة السادسة والعشرون من النظام الاساسي للحكم الصادر بمرسوم ملكي ذي الرقم [أ/90] وتاريخ 27/8/1412هـ "على ان تحمي الدولة حقوق الانسان وفق الشريعة الإسلامية ". وتنص المادة السادسة والثلاثون "على ان توفر الدولة الأمن لجميع مواطنيها والمقيمين على اقليمها ولا يجوز تقييد تصرفات احد او توقيفه او حبسه الا بموجب احكام النظام ".

كما تنص المادة الثامنة والثلاثون من نفس النظام على ان "العقوبة شخصيه ولا جريمة ولا عقوبة الا بناء على نص شرعي او نص نظامي ولا عقاب على الاعمال اللاحقة للعمل بالنص النظامي"

هذا وقد كفلت المادة الثانية من نظام الاجراءات الجزائية الصادر بالمرسوم الملكي ذي الرقم [م/39] وتاريخ 28/7/1422هـ الحريات العامة التي تنص على انه " لا يجوز القبض على أي انسان او تفتيشه او توقيفه او سجنه الا في الاحوال المنصوص عليها نظاما ولا يكون التوقيف او السجن الا في الاماكن المخصصة لكل منها وللمده المحددة من السلطة المختصة ".

 

2 / " لا يجوز توقيع عقوبة جزائية على أي شخص الا على امر محظور ومعاقب عليه شرعا او نظاما وبعد ثبوت ادانته بناء على حكم نهائي بعد محاكمه تجري وفقا للوجه الشرعي" كما نصت المادة الثالثة.  وأبنائي صالح وعلي وعبد الله تم اعتقالهم اعتقالا تعسفيا حيث لم توجه لهم تهم رسميه ولم يصدر بحقهم عقوبات بناء على حكم قضائي صادر عن محاكمة علنية وعادلة.

3 / أن المعاملة المهينة  عند الاعتقال وايذائهم جسديا ونفسيا تعتبر مخالفة صريحه وواضحة للمادة الثانية التي توجب المعاملة بما يحفظ كرامة السجين وعدم ايذائه نفسيا او جسديا وعدم ممارسة أي نوع من انواع التعذيب ضده .

4 / عند اعتقال أبنائي لم يعطوا  الحق في الاتصال بمن يروا  ابلاغهم،  ولم أبلغ أنا بضفتي والدهم بسبب القبض . كما لم توجه لهم تهمة رسميه حتى الان وهذا مخالف للمواد 35 و 101 و 116 من نظامات الاجراءات الجزائية .

5 / حرم أبنائي من حقهم في توكيل محامين يحضرون معهم مراحل التحقيق وهذا مخالف للمادة الرابعة من نفس النظام

6 / لم تكن هيئة التحقيق والادعاء العام المشرفة على التحقيق كما نصت المادة الرابعة عشرة على ذلك

7 / امضى أبنائي صالح وعلي في السجن الانفرادي مدد طويله وصلت الى اكثر من ست سنوات متواصلة في حالة ابني علي رغم ان المادة 119 من نظام الاجراءات الجزائية لا تسمح بالحبس الانفرادي اكثر من شهرين

8 / ان لا تتجاوز فترة الحبس الاحتياطي ستة اشهر فاذا اتم المتهم المدة ولم يحاكم يطلق سراحه وفقا للمادة 114 من نظام الاجراءات الجزائية... وأبنائي صالح وعلي وعبد الله أمضوا مدد في السجن بلغت أكثر من عشر سنين لصالح وعلي واكثر من ثلاث سنوات  لعبد الله  ولم توجه لهم تهم رسميه ولم يحالوا لمحاكمة علنية  .

وبصفتي والد هؤلاء المعتقلين فإني ارجوا قبول هذه الدعوى القضائية ضد جهاز المباحث [ وزارة الداخلية ] تحقيقا للعدل والانصاف في حق أبنائي ورفع الظلم عنهم بإلغاء قرار الاعتقال التعسفي والافراج الفوري عنهم دون قيود او شرط لعدم وجود المسوغ لاستمرار اعتقالهم ، وتعويضهم تعويضا ماديا ومعنويا عما لحق بهم وبأسرتهم من أذى...

ونود أن ننوه أن الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة اصدر رايه رقم [ 18/2011] بتاريخ 5 مايو 2011م المرفق صورة منه حول اعتقال علي والذي ورد فيه ما نصه :

" ان حرمان السيد الغامدي من حريته هو حرمان تعسفي ويندرج في الفئتين الاولى والثانية من الفئات الواجبة التطبيق عند النظر في القضايا المعروفة على الفرق العامل فهو دون اساس قانوني وينتهك المادتين 9 و 19 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان ورغم اعتقال زوجة السيد الغامدي وشقيقه لا يشكلان جزءا رسميا من هذا البلاغ , يرى الفريق العامل ايضا ان هذا الامر تعسفيا وبناء على هذا الراي يطلب الفريق العامل الى حكومة المملكة العربية السعودية الافراج فورا عن السيد الغامدي والعمل على تحقيق توافق حالته مع معايير ومبادئ الاعلان العالمي لحقوق الانسان ويطلب الفريق العامل الى حكومة المملكة العربية السعودية ان تقدم الى السيد الغامدي واسرته تعويضا كافيا "

 

وتقبلوا وافر التحية وصادق الاحترام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

والد المعتقلين : عبد الرحمن بن سعيد الفقعسي الغامدي

 

صورة مع التحية والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله.

صورة مع التحية والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز، وزير الداخلية.

صورة مع التحية للقاضية نافي بيلاي, المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

صورة مع التحية لمجموعة عمل الاعتقال التعسفي في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

صورة مع التحية للمقرر الخاص بشئون التعذيب في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

صورة مع التحية للمقرر الخاص بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في ظل مكافحة الإرهاب في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

صورة مع التحية لمنظمة الكرامة لحقوق الإنسان

صورة لهيئة حقوق الإنسان في السعودية

صورة للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية

صورة لجمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) السعودية.


| تابع المزيد من الحالات في تويتر على| @
e3teqal
رابطة أهالي المعتقلين في السعودية
█████████@██████
#
e3teqal #اعتقال
الخميس 12 /  شوال / 1433 - الموافق 30 / أغسطس /2012

 

 

وزير الدخلية مسؤول تعذيب المعتقلين في السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة من أسير إلى العلماء....إلى العقلاء... إلى آبائنا وأمهاتنا .... إلى من يهتم لأمر المسلمين المستضعفين ... إلى من يهمه أمرنا

الحمد لله رب العالمين العدل الحكم الذي لا يظلم عنده أحد والصلاة والسلام على من أحسن للأسير وعامله بالحسنى والتيسير.... وبعد

ذكرت في رسالة سالفة صورا إجمالية من الأذى والإضطهاد الذي يتعرض له المعتقلون في السجن السياسي من قبل إدارة السجن، واليوم سيكون الحديث عن صور أشد شناعة من سابقتها، ولكن الجهة التي تقوم بتلك التصرفات هذه المرة هي إدارة التحقيق لإدارة السجن، ودافعي لذلك هو مابلغني علمه عن بيان الدكتور يوسف الأحمد الذي أشار فيه إلى بعض من التصرفات التي لا تمت إلى الدين والأخلاق بصلة، والتي تصدر تجاه الموقوفين من قبل إدارة التحقيق فأردت أن أجلي الصورة بنقل واقعي للأحداث التي عايشتها وسمعتها من داخل أسوارالسجن، وهي تؤيد ما ذكره الدكتور الأحمد وتزيد عليها، ومع تحفظي على بعض ما ذكره الأحمد في بيانه إلا أني أشكر له مروءته ووقوفه في وجه الظلم مع إخوانه المستضعفين.

فمما يتوجه النقد إلى الشيخ بشأنه وهو لصيق بموضوعنا إلقاؤه باللائمة على جهاز المباحث وحده وكأنه جهة مستقلة ينفرد بقراراته دون مرجعية إدارية، وهذا الكلام فيه خلط وإلقاء المسؤولية عن كاهل المتصدر الفعلي لتلك القرارات والأوامر، حيث نريد تسمية الأشياء بمسمياتها، ووضع الأمور في نصابها فإنه مما لا يخفى علمه عن أحد أن إدارة المباحث جهاز يتبع وزارة الداخلية ويخضع لسيطرتها ضمن منظومة أمنية متكاملة يقف على رأس الهرم فيها نايف بن عبدالعزيز، وحين يتكلم متكلم عن أساليب الإيذاء والتعذيب التي يمارسها زبانية التحقيق عليه أن يمتلك الشجاعة ليحمل مسؤولية تلك الأعمال من وظف هؤلاء الأفراد للقيام بها، والمسؤول عنها بلاشك هو وزير الداخلية ومساعده الذي له إشراف مباشر على جميع الملفات والقضايا، والذي أعطى الصلاحية الكاملة لرئيس التحقيق خالد الحميد وضباطه باستخدام كافة الأساليب والطرق مشروعة وممنوعة لتسيير مجريات التحقيق مع الموقوفين كما أخبرني بذلك أحد ضباط التحقيق.

وحين أعرض للحديث عن بعض المآسي التي تدور أحداثها بين جدران مكاتب التحقيق في معزل عن العالم الخارجي حيث يتسنى للمجرم التفرد بضحيته الأعزل المقيد، أنبه أن ما سأورده إنما هو سرد إجمالي لأشهر طرق التعذيب وأساليب المحققين الوحشية دون خوض في الأحداث التفصيلية والقصص الفردية إلا ما ندر، ومع ذلك سأعرض صفحا عن ذكر بعض طرق التحقيق والله يشهد على وقوعها وذلك خشية تكذيبها وعدم تقبل النفوس لها لاستبعاد صدورها ممن ينتسب إلى الإسلام والفطرةالبشرية القويمة .

فمن أكثر الأساليب استخداما (التسهير) وهو إجبار الأخ على الوقوف في مكتب التحقيق تحت مراقبة الكاميرا والعسكر، مع وضع القيد في يديه وأحيانا كثيرة في رجليه أيضا ، ويطول ذلك لأيام وأسابيع حتى يصل إلى شهر وأكثر ، وأكثر الإخوة بعد أيام قليلة من وقوفه يفقد السيطرة على قدرته العقلية ويدخل في عالم التخيلات أو ما يسمى بـــ (الهلوسة) فيصبح كالمجنون لا يملك من أمره شيئا فربما قضى حاجته على نفسه وربما فعل أكثر من ذلك ، ثم يتعمد الضابط إجراءالتحقيق في مثل هذه الظروف ، ففي كثير من الحالات يعترف الأخ بما لم تجني يداه دون وعي منه فتستغل هذه النقطة ويجبر على التصديق على ما نطق به. وهذا الأسلوب الإجرامي ربما تمتد آثاره أياما وشهورا بعد زوال محنته، فبعض الإخوة لا ينام إلا باستعمال المهدئات والمنومات، وبعضهم يبقى التأثير على عقله جليا لفترة طويلة .

ومن أساليب التعذيب (التعليق) وهو أن تعلق يد الأخ بالنافذة أو بحديده مركوزة في الجدار حاملة جسمه كاملا عن الأرض ، وربما كان التعليق من جهة القدمين ويبقى الأخ منكسا لساعات طويلة، مع تكرار تلك العملية لأيام متواصلة ، ويندرج تحت هذا الأسلوب ما يسمى بــــــ(الشواية) - وقد أخذت هذه التسمية من طريقة شوي الدجاج على الشواية فيعلق الأخ بيديه وقدميه جميعا في حديدة لها طرفان منحنيان ثم تدار تلك الحديدة ويدور معها جسم الأخ الذي يكون ثقله جميعا متعلق بأطرافه، وفي هذا من الآلآم الفظيعة الشيء الكثير .

ومن طرق التعذيب (الضرب) وهذا أسلوب يتفنن المحققون في تطبيقه ، فبعضهم يقتص بالضرب على القدمين (الفلكه) وبعضهم يضرب على الظهر، وبعضهم لا يتحاشى في ضربه أي موضع من الجسم ، حتى الرأس فأحد الإخوة كسرت على رأسه تسع عصي، وهو الآن يعاني من رضوض في الجمجمة والآم عظيمة في الرأس لا يستطيع النوم منها، وبعض الضباط لا يتوقف عن الضرب حتى تسيل دماء الأخ، وكثيرا ما يحدث ذلك حتى أصبح من المألوف على الداخل إلى مكاتب التحقيق أن يرى بقع الدم منتشرة على أرضية المكتب وجدرانه ، ومن طرق التعذيب أيضا (الكهرباء) وهو عبارة عن ماس كهربائي على درجة عالية يصعق به الأخ ، وهو يترك آثارا سيئة طويلة المدى على الأعصاب.

وما سبق ذكره أشبه ما يكون بتعذيب منظم بإشراف رئيس التحقيق ووجود عدد من الضباط، أما وسائل التعذيب الأخرى الخارجة عن ذلك الإطار فشيء لا يحصره الكلام في مثل هذا المقام . فمن إطفاء أعقاب السجائر على جسد الأخ و ضرب وجهه بالأجسام الثقيلة كطفاية السجائر والدباسة وغيرها ، مما يتسبب أحيانا بكسر في الأنف وعظام الوجه، إلى نتف اللحى وجر الأخ من لحيته ورأسه، إلى رشه بالماء البارد في شدة البرد، وغير ذلك من الإذاءات الجسدية .

وكثيرا ما يقارن ذلك الضغوط النفسية التي تفوق أحيانا الضغوط الجسدية، كإيداع الأخ في زنزانة إنفرادية ومنعه من الزيارة والإتصال من حين القبض عليه، ويستمر ذلك لأشهر وسنين متواصلة لا يعلم شيئا عن أهله ولا يعلمون عنه شيئا، وأقرب شاهد لذلك الأخ محمد النملان القحطاني الذي أكمل أربع سنوات دون خبر عن حاله ومكانه، وحين راجع أهله في شأنه أجيبوا بأن ينسوا ولدهم ويمحوا اسمه من بطاقة العائلة !!!

ومن الإذاء النفسي إسماع الأخ الشتم والسب المقذع الذي يطال والديه وأهله ، بل يتلقى مكرها الكلمات الفاحشة التي تنبو عنها الأسماع والنفوس السليمة ولربما أجبر الأخ على وصف نفسه بأقبح الأوصاف وأقذعها ليهينوا كرامته ويكسروا نفسه، ومن الضغوط النفسية تهويل أمر السجن على الأخ وتصوير الحال له أنه سيطوي مراحل عمره في زنزانة انفرادية  ونقلا لأخبار الكاذبة عن أهله ووضعهم النفسي والصحي بعد فقدهم له، وتهديده أو إيهامه باعتقال بعض إخوانه وأهله ومحارمه، مما ينعكس سلبا على الحالة النفسية للأخ حتى ربما امتدت تلك الآثار إلى أن يضطر للمعالجة في المصحات النفسية كما حصل لعدد من الإخوة الذين نقلوا إلى مصحة شهار، وغير ذلك من الأمور التي تتفطر لها القلوب وتشيب لها الرؤوس حتى بلغت الحال في سجن عليشة إلى تخصيص مكتب يطلق عليه الضابط اسم (المسلخ) وذلك لهول ما يستخدم فيه من وسائل بشعة لا تنسجم مع طبائع النفوس البشرية .

 

وإلى هنا نقف ونتسائل: هل في القوم من عاقل يرتق مافتق من الجراح قبل أن تتعمق وتلتهب فلا تجد من يداويها؟؟

 

إنا نفوسنا قد امتلأت غيضا وحنقا على سياسات إجرامية يقوم عليها أناس لا يرون أبعد من أنوفهم، وهم من يدق المسامير في نعش الدولة التي أسلمتهم أمرها .... وعند كتابتي لهذه السطور بلغني خبر مقتل الأخ ياسر الشهري رحمه الله، الذي أشيع أنه مات منتحرا في سجن أبها، وعند التحقق من حال الأخ ممن يعرفه معرفة وثيقة أكدوا متانة دينه وحسن خلقه وبعده عن مقاربة مثل هذا الأمر فضلا عن مقارفته، ثم أتانا الخبر اليقين من الإخوة في سجن أبها فتبين أنه تعرض لضرب شديد من قبل العسكر على إثره لفظ أنفاسه، وقد تكررت مثل هذه الحادثة مرات عدة في سجون متفرقة مما يجعلنا نوقن بكذب شائعة انتحار الأخ ياسر رحمه الله .

 

فيا أيها المسلمون ويا أيها العلماء و يا أيها العقلاء : بالله عليكم بأي حق يستباح دم المسلم؟؟ وبأي حق تهدر كرامته وتصادر حقوقه ؟؟

*وقفه...

إليكم أيها الظالمون نفثة مصدور باح بها أمثالنا لأمثالكم في زمن غابر.. (قد مضى من بؤسنا مدة ، ومضى من نعيمكم مثلها، والموعد الله تعالى(

 

ستعلم يا نؤوم إذا إلتقينـــا

غداً عند الإله من الظلـــوم

****

أمــا والله إن الظـلم لـــؤم

ومازال الظلوم هو الملـوم

****

سينقطع التلذذ عن أنـــاس

أدامــوه وينقطـــع النعيـــم

****

إلى ديان يوم الدين نمضي

وعند الله تختصم الخصوم

****

وحسبنا تسلية لنا قول ربنا جل ذكره (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون)

أبو ربيع الشمري

معتقل الحائر السياسي

غرة شهر رجب لعام 1432هـ

----------------------------------

رابطة أهالي المعتقلين في السجون السعودية

█████████@██████

@e3teqal

 

 

نداء لأهالي المعتقلي  فرصة لا تقدر بثمن لعرض معاناة المعتقلين لعشرات في:

 

برنامج: نقطة حوار على قناة bbc عربي

عنوان الحلقة: لماذا تستمر الاعتقالات الأمنية في السعودية؟

||يوم الاثنين 03 سبتمبر || الساعة || 15:06 جرينتش ||

||يوم الاثنين 16 شوال || 17:06 مكة المكرمة||

 

----------------------------------

 

طريقة المشاركة

١الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211

 

٢- المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms على رقم00447900040407

 

٣- لحجز مداخلة إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل فوراً على █████████@██████

 

٤- أرسل رقم الهاتف على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة (الان) ليتم الاتصال بك مع بداية البرنامج

http://www.facebook.com/hewarbbc

 

٥- المشاركة بالتعليق على صفحة برنامج نقطة حوار على الانترنت (الان(

www.bbc.co.uk/arabic/interactivity/2012/08/120831_comments_saudi_security_detentions.shtml

 

أسئلة البرنامج المطروحة

١- ما رأيك بإجراءات مكافحة الارهاب في بلدك؟

٢- هل تمارس سلطات بلدك مثل هذه الاجراءات؟

٣- هل هي، برأيك، ظاهرة أم حالات فردية؟

٤- ما هي المبررات التي تستند اليها السلطات لتبرير الاعتقال بلا محاكمة؟

٥- هل ترى ان جهود مكافحة الارهاب مبرر كاف للاعتقالات الأمنية دون محاكمات؟

٦- هل ترى ان تحقيق الامن ربما يتطلب مثل هذه الاجراءات؟

٧- هل الاعتقال التعسفي يخالف المواثيق الدولية؟

 

-------------------------------

 

رسالة من سجين يصف فيها التعذيب في سجن الحاير

http://t.co/jaMM4RvS

 

------------------------------

 

جريمة وزارة الداخلية بحق أسرة الغامدي موثقة

https://t.co/PG3JLyYA

 

-----------------------------

 

نرجو التغريد بروابط رسائل السجناء على @e3teqal  ليسهل على المهتمين الاطلاع

 

 

------------------------------

 

رابطة أهالي المعتقلين في السجون السعودية

@e3teqal

█████████@██████

 

-----------------------------

 

 

||أهالي المعتقلين يئسوا من طرق أبواب المسؤولين بعد أن سدت و أستهلكت البرقيات أوقاتهم و أموالهم فنزلوا للشارع و الاسواق يطالبون بالإفراج عن ذويهم المحتجزين لسنوات، دون محاكمات|| يقدر عدد المعتقلين بـ ٣٠ ألف معتقل قيد الاعتقال لفترات طويلة دون توجيه أي اتهام لهم رغم أن الحد الأقصى للاعتقال دون محاكمة هو ستة أشهر || مع وجود حالات أختفاء قسري من أشهرها حالة وفاء اليحي و أطفالها و محمد النملان القحطاني || دون تحديد أماكن احتجازهم ||

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَان )

 

 أولا: ندعو أهالي المعتقلين في سجون المباحث الإدلاء بشهاداتهم حول الانتهاكات بحق ابنائهم، من قبل جهاز المباحث العامة لتوثيق التجاوزات بشكل نظامي، الانتهاكات تبدأ بالتعذيب و تنتهي بتجاوز مدة الاعتقال للحد الاقصى الذي حدده النظام بستة أشهر، كما أن مدافعي الحقوق الدكتور عبدالله الحامد و الدكتور محمد القحطاني سيقدمون طلب "استخلاف" لسماع شهاداتكم عن انتهاكات جهاز المباحث لحقوق ابنائكم في المحاكم القريبة من اقامتهم. تكتب الدعوة بمساعدة أحد أعضاء جمعية حسم ثم ترسل لديوان المظالم و تسلم نسخة لملف القضية المرفوعة ضد جهاز المباحث.

 

يجب أن تحتوي الشهادة على البيانات التالية:

تاريخ الاعتقال | مكان الاعتقال | ذكر الحقوق المنتهكة في نظام الاجراءات الجزائية مثل 

الحرمان من الاتصال و الزيارة و توكيل محامي اثناء التحقيق والمحاكمة | القبض دون مذكرة قضائية | الحبس الانفرادي أكثر من شهرين | أذكر التعذيب الجسدي و النفسي | أذكر الاصابات و الامراض التي تعرضت لها اثناء الاعتقال و هل تلقيت العلاج | هل عرضت على قاضي المحكمة، إذا حكم هل خلال الفترة القانونية للاحتجاز (ستة شهور) أم بعدها ؟ | إرفاق صورة الحكم إرفاق تقارير طبية | ذكر اسماء الضباط و الأشخاص الذين انتهكوا حقوقه خلال فترة القبض و التحقيق و السجن مع ذكر التواريخ.

 

 ثانيا: ندعو أهالي المعتقلين الذين لديهم أحكام صادرة من المحاكم أو ديوان المظالم (المحكمة الإدارية)، ولم يلتزم بها جهاز المباحث العامة (وزارة الداخلية)، أن يقوموا بتقديمها لأعضاء جمعية حسم* لأجل استخدامها كأدلة على عدم انصياع جهاز المباحث لأحكام القضاء.

 

1- د/عبدالكريم الخضر رقم جوال(0503331113)

2-د/عبدالله الحامد (أبو بلال) رقم جوال(0505491177)

3-د/محمد القحطاني رقم جوال(0555464345)

4-د/عبدالرحمن الحامد رقم جوال(0503774446)

5-فوزان الحربي رقم جوال(0501916774)

6-عبدالمحسن العياشي رقم جوال(0590590675)

7-عيسى الحامد رقم جوال(0504281617)

8-عبدالرحمن الدوسري رقم جوال(0547748668)

9-وليد أبو الخير رقم جوال(0567761788)

10-عادل المالكي رقم جوال(0557266652)

11-ممدوح الزايدي رقم جوال(0565821788)

12-عبدالعزيز الشبيلي رقم جوال(0553001037)

13-عمر السعيد رقم جوال(0563123200)

14-عبدالله السعيد رقم جوال(0598446431)

 

ندعو أهالي المعتقلين و ضحايا الاعتقال التعسفي و التعذيب | لحضور الجلسة الثالثة من محاكمة د.عبدالله الحامد د.محمد القحطاني (القاضي حماد العمر) | يوم السبت ٢١ شوال - الموافق ٨ سبتمبر في المحكمة الجزائية بالرياض | مكتب رقم (١٠) الساعة ٩ صباحا | المكان جنوب برج الرياض شارع الملك فيصل (الوزير سابقا) | 

نهيب بالحقوقيين والمهتمين بالشأن العام و الاعلاميين الجدد تغطية فاعليات المحاكمة و حضور المحكمة في الساعة واليوم المحدد أعلاه، والرقابة على اجراءات المحكمة، تماشيا مع نظام المرافعات ونظام الإجراءات الجزائية، التي تؤكد علانية جلسات المحكمة.

اعتقال

@e3teqal

مغمورين تحت سياط الجلاد|رسالة من سجن ذهبان

 

عندما  ننظر الى المنطقة الواقعة بين مكة والمدينة نتعرف على منطقة شهدت أحداث مهمة جعلها الله سببا لتغير العالم وعزة الاسلام والمسلمين أما الآن وبعد هذه السنين عادت هذه المنطقة لتدون صفحة سوداء في تاريخ الامة , لم تتغير المعالم كثيرا فالرسول صل الله عليه و سلم والصحابة رضوان الله عليهم الذين اتخذوا هذه المنطقة طريقا للعبور والوقوف مواقف العزة لنصرة هذا الدين يشهد أحفادهم اليوم من اجل نصرة هذا الدين صورا من البغي والعدوان والوانا من التعذيب والنكال في صرح الجور والطغيان أو مايعرف باسم سجن ذهبان .

 

يشد الناس رحالهم من مدينة جدة متوجهين الى مسجد رسول الله صل الله عليه و سلم يشاهدون على يمينهم اثناء الطريق تلك البنايات الممتدة تحت حراسة مشددة يلفت الانظار اضواء الكشافات المنبعثة منها بعد غروب الشمس , انواع العدة والعتاد ومئات المجندين, كل هذه الحشود لم تسخر لحراسة الدين او لتحرير فلسطين او لمقاومة اليهود والنصارى بل على العكس من ذلك تماما.

 

تربض هذه المنشآت الماثلة للمار على طريق المدينة تخفي بين مرافقها ودهاليزها  صور الظلم والجور , ولو أن للظلم رائحة لفاحت أنتن الروائح من بين جدران هذا السجن وزنازينه , تخيم الكآبة على جنبات القسم الجماعي الحاوي لـ12 جناح , يخترق كل جناح ممر طويل تفتح غرف المعتقلين عليه وتبلغ14 غرفة يختلف عدد الموقوفين في كل غرفة فيما لايزيد في العادة على 8 ولا يسمح للنزلاء بالخروج منها , يطبق الصمت على هذه الاجواء الكئيبة ويسود الرعب خوفا من بطش السجان وقهر السلطان, يصطف كل جناحين بشكل رأسي , يفصل بينهما دائرة للمراقبة , هناك 6 دوائر يصل بينهما ممر واسع , تكثر الحركة في هذا المكان مابين تحركات العساكر ونقل السجناء في اثناء وقت الدوام تقريبا 6 ساعات في النهار وبعدها تسكن الاجواء سكون الأفاعي في جحورها , عدسات المراقبة تغطي أغلب مرافق المنشأة وأجهزة التصنت تشارك النزلاء حديثهم , كثيرا مايخرج السجين من غرفته وزنزانته دون إعلام عن الوجهة أو المكان المتوجه إليه فيحمل نفسه متكأكئ الخطوات إلى المصير المجهول, ان المعادلة في رأس السجين هي أن المصير المجهول قد يكون أفضل من المصير المعروف , حال الرفض الذي يصل إلى السحب والضرب والإهانة أو الزيادة في مدة البقاء في السجن .

 

يقوم بالضرب والقمع قوى مخصصة لذلك , ترتدي لباس أسود ويغطي أفرادها وجوههم بالقناع الأسود, مدججين بوسائل القمع من السياط والهروات وعصي الكهرباء, في الغالب ان افرادها من ذوي الأجساد الضخمة الكبيرة, ينتظرون أدنى اشارة من أي ضابط بالحاق الاذى بأي معتقل , يظهر لكثير من النزلاء ان دور هذه الفرقة غير ثابت على أفراد معينين , وكل مجند يجب ان ينفذ الأوامر لو طلب منه ذلك, وهنا قد يستغرب بعض القراء مالذي يدفع اناس للتعامل بهذه الوحشية وكيف نزعت الرحمة من قلوبهم الى هذا الحد ومن اين اتو وكيف تجمعوا ؟

 

حقيقة هؤلاء انهم ابناء قبائل وأسر وعوائل معروفة في الغالب , اما عن هذه الهمجية والجراءة على تعذيب انسان بدون تفريق بين شاب وكهل وعجوز وانسان معافى او مريض فهذه تبدأ مع اعتياد مشاهدة هذه المناظر , فيتبلد الاحساس ويموت الضمير, يدفع هؤلاء المجندين من ضباط وافراد الحصول على المرتب الشهري الدسم وتحفزهم الاوسمة والرتب وجمع النقاط وكسب رضا المسئولين الاكبر منهم بالتقرب اليهم بالمشاركة في مثل هذه الاعمال, ويحثهم على ذلك الدكاترة الملتحفين بجلباب الدين والنصيحة ويقنعهم رأي ولي الأمر ادرى بالمصلحة , وتنتشر بينهم مقولة أنا عبد مأمور ويقصدون بذلك أن الاثم الذي يحيك في صدورهم انما هو على الآمر وماعلموا او تناسوا وغفلوا ان هذه بعينها حجة جنود فرعون مع ذلك يقودهم للإنقياد الخوف من صروف الدهر والرغبة في الاستقرار الاجتماعي , حتى وإن كان الاستقرار النفسي لم يتم بالشكل المطلوب, هذا من جانب وتبقى  جوانب اخرى قد يطول المقام بذكرها علما أن بعضها أشد فضاعة مما ذكرناه وكل ذلك على المستوى العام, اما عن المستوى الشخصي والمواقف الشخصية فهي كثيرة ومتعددة وفوق نطاق الحصر , منها مايقطع القلب كمدا وحسرة وتدر له أعين الغيورين والمنصفين .... .

قد أستغرق في الوصف فتخنقني العبرة وقد أختصر الذكرى ثم أندب الحسرة , لمثل هذا يذوب القلب من كمد ان كان في القلب اسلام وايمان , يحل شهر رمضان فيستعد كثير من المسلمين للإستكثار من الطاعات في معتقلات الاستبداد على ثرى مهبط الوحي يستعد السجناء كذلك لمثل هذه المناسبة , يقضون ليالي هذا الشهر بين الصلاة وقراءة القرآن في الغالب , ويختلف الوضع بعض الشئ باختلاف الاشخاص, اذا هم مسلمون ولكن لابواكي لهم , فهم اليوم بين طي النسيان وعجز اهل الايمان.

 

ان حقيقة هؤلاء انهم بشر لهم مشاعر واحاسيس بعضها مرهفة فيهم المشايخ والعلماء والشعراء والادباء, وبينهم المهندسين والاطباء والسواد الاعظم فيهم من الفضلاء والعقلاء ولايخلو كل هذا الجمع من بعض العامة والغوغاء.

 

يدخل شهر رمضان وتنصرم ايامه على اهالي هؤلاء المغمورين المشوهة سمعتهم اعلاميا لأجل مصالح سياسية لاترحم شيخا أنهكه الهرم  , اوعجوزا اتعبها السقم ومع هذا كله انجرف ضحية لهذه المآرب الخبيثة اطفال يعايشون اليتم وصغارا وكبارا اضناهم الظلم , فليقل قائلهم كما قال ابو يوسف (انما اشكوا بثي وحزني إلى الله) تطوى الايام والاشهر والسنوات وتلتهب معها مشاعر اهالي المعتقلين فتكدر صفو حياتهم ذكرى ابناءهم وفلذات اكبادهم فأبناءهم اموات في عداد الاحياء, ان هؤلاء الاسرى بعد الاحكام الجائرة في حقهم والسنين المطوية من اعمارهم وتطويفهم بعد انقضاء احكامهم مع اخبار من قضوا نحبهم في السجون تحت ظل ظروف غامضة , بدعوى انهم انتحروا اصبحوا بالنسبة لأهلهم لا أحياء فيرجون ولا أموات فينسون , في نفس الوقت الذي لايبقى فيه الروافض داخل هذه السجون أكثر من بضعة أشهر يزفوه بعدها الى اهاليهم ويستقبلون استقبال الفاتحين . ان واقع الاهالي يحمل من المرارة ولوعة الفراق الشيء الكثير .

(الانتفاضة الاولى لسجن ذهبان)

اعتاد بعض سكان مدينة جدة في شهر رمضان بعد صلاة العصر التوجه الى الشاطئ لتناول الافطار بعد مشهد الغروب ..

في نفس الوقت تقريبا وفي 1433/9/2 الكآبة الموجودة في مرتع الظلم في سجن ذهبان على ماهي عليه يسري في هذه الاجواء الرهيبة ضحكات عسكر المراقبة واحيانا اصوات حديثهم وصراخهم , الاجواء الرتيبة في ممرات الاجنحة كما هي في الجناح رقم 11 بدأ يسري صوت سرعان مابدأ يرتفع انه شجار بين احد العساكر والسجناء انتهى باستغاثة السجين بباقي السجناء لقد كان يغلبه البكاء حتى انه لايكاد من شدة البكاء أن يتضح ماذا يقول , لقد كان يرفع صوته المتحشرج مستغيثا بالسجناء , فكان من كلامه (العسكري كسر يدي, ضربني, انصروني يااخوان انا اخوكم , انتم نصرتم المسلمين في العراق وافغانستان انصروني, هذا ظلمني) في مثل هذه المواقف يتذكر المسلم قول الرسول صلى الله عليه وسلم : لقد شهدت في دار عبد الله بن جدعان حلفا ما أحب إلي أن لي به حمر النعم ولو أدعى به في الاسلام لأجبت .

 

إن السجناء يعيشون حالة من الاحتقان عصيبة , فكان هذا الموقف شرارة الفتيل المتفجر للثورة على الظالم , فثار قرابة السبعين موقوف في الجناح وبدأوا بطرق الابواب بالكاسات , ثم تصعدت الاوضاع فكسر بعضهم الابواب الحديدية لدورات المياه وحمولها يضربون بها الابواب الموصدة على الصالة, كانت اصوات الارتطام مدوية, يخيل للواقف وسط الجناح أن الارض تميد ثم لم تلبث النوافذ المغلقة وسط أبواب الصالات أن تتفتح من جراء الضرب عليها , شاهد السجناء بعضهم البعض عبر هذه النوافذ , فكان ذلك لوحده بمثابة النصر وتبادلوا منها الحديث والتحايا, الان أصبحت الصالات متواصلة مع بعضها داخل هذا الجناح .

 

بدأت ادارة السجن تتفاعل مع الوضع فقامت باخراج السجين الذي تعرض للأذى من العسكر ووعدوه باصلاح الوضع, وهددوه ان لم يهدئ الوضع في الجناح فسوف يحصل له مالا تحمد عقباه , ثم قاموا باخراجه في ممر الجناح واخذ يطلب من باقي السجناء عبر النافذة العودة للهدوء لكن السجناء لم يكن الدافع الذي اثارهم هو ارجاع الحق الشخصي لعبد الله فحسب بل كان الدافع الاكبر حينها هو كف الظالم عن ظلمه الذي طال كل الموقوفين , فاليوم هو عبد الله وغدا غيره ومن أمن العقوبة أساء الادب.

 

يبدو أن الوضع أخذ يتصعد بشكل أكبر فبدأ الضباط يتوافدون داخل ممر الجناح ومع دخول أي أحد منهم يضاعف السجناء الطرق على الأبواب وفي مشهد يظهر الشجب والاستنكار حاول الضباط تهدئة الوضع والاستماع لمطالب السجناء وجميع السجناء يرفضون التحدث معهم لعلمهم أن هذه حيلة للامتصاص تنتهي بالوعود الكاذبة يخرج المستفيد الأكبر منها هم الضباط , حضر في تلك اللحظات كبار الضباط والمسؤولين في إدارة السجن الذين كان السجناء يطالبون مقابلتهم لتحسين الأوضاع وحل المشاكل قبل هذه الثورة ولكن لا حياة لمن تنادي , الآن حضر هؤلاء الضباط إذاً هم متواجدين وعلى علم بكل ما يحدث ولكن هذه سياسة الكبت ,  فكان من أوائل الداخلين للجناح النقيب بندر بزيع البيضاني الحربي المعروف بإقتحامه لقمع المعتقلين ثم تبعه محمد مزيد ثم جاء كبار الضباط فحضر عصام الغالبي المعروف بشدة بطشه بالموقوفين والتنظير لسياسة التضييق داخل السجن بعدها حضر مساعد مدير السجن العقيد ماجد السقا الذي لم تشهد إدارة سجن ذهبان ضابط أشد شراسة وتنكيل واضهاد للمعتقلين مثله ولم يحضر مدير السجن العقيد حسين الشهري كعادته في الإختفاء من السجناء .

 

استوت الرغبة في الحياة مع الرغبة في الموت لدى كثير من المعتقلين وبعضهم يتمنى القتل على أيديهم ولا غرابة في ذلك فالسنين المغصوبة من حياة السجين والأمراض التي تعتريه في هذه المخازن البشرية كفيلة بتحقيق هذه الأمور , وكان هناك شريحة من السجناء يطلبون المواجهة وتسمع هتافهم من خلف الأبواب "يا شباب حاولوا تجرونهم لمواجهة" إن أغلب المعتقلين لا يشكون أن قتلهم شهادة فاستشرفت نفوسهم للموت استشراف المنتظر للمسافر القادم قال النبي صلى الله عليه وسلم "من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء ولو مات على فراشه" .. اقسمت أن أعيش بعزتي .. بكرامتي أو أن تدق عظاميا .. ضج الجناح بالتكبير حينها وجادت القرائح حينها بكلمات التصبير واستحثاث الهمم بعد انصراف الضباط خائبين قدم الرائد سعيد هادي القحطاني ضابط المناصحة أو ما يسميه البعض سفير النوايا الحسنة للتحدث مع ياسين العمري المعروف بسالم الشريف "زوج أروى بغدادي" الذي اتفق سجناء جناح 11 على تعينيه متحدثاً باسم الجناج فكان جواب المتحدث واضح : إن كان عندك صلاحيات أو أني أرفض التحدث معك فانصرف الرائد ليبحث الموضوع , لم يستقبل السجناء طعام الإفطار في منظر للإضراب الجماعي حتى تلبى مطالبهم في رد حقوقهم المغصوبة , مضى نصف الليل تقريباً وممر الجناح خالي بعدها قدم شخصين يمثلون حقوق الإنسان , الأول الدكتور مازن بترجي والثاني مرافق له وتصحبهم فرقة من العساكر , وقدموا على صالة المتحدث صالة 6 وقبل التفاوض طلب السجناء انصراف العساكر فانصرفوا ,

كانت في مستهل الأسئلة المطروحة من قبل الممثلين ما هي طلباتكم ؟ كان السجناء يتابعون ما يجري عبر النافذة فكان الجواب جماعي من خلف الأبواب الموصدة تكاد تنتظم بصوت واحد "نريد إطلاق سراح"

أخذ الدكتور يشير بيديه ويهديء الوضع ويعد النزلاء بالمرور عليهم والسماع منهم _تحسب لهذا الدكتور رحابة صدره وجديته في عمله_ بعدها استمع للمتحدث الذي طلب بدوره أن يخرج من الصالة ويمر على باقي الصالات لمساعدة الموقوفين وتوضيح الصورة بشكل أفضل لم تمانع إدارة السجن فخروجه يصب في مصلحة الطرفين .

يعد ياسين العمري شخصية معروفة على مستوى السجن يكّن له غالب السجناء الود والإحترام خصوصاً بعد ما جرى لزوجته أروى في هذه السجون من تعذيب أثار تعاطف الكثيرين معه ويرجع هو وعائلته وزوجته في نسبهم إلى الأشراف "آل البيت" وكذلك أم زوجته الذين جرجروا جميعاً في السجون في موضوع يطول ذكره يدمى له القلب وتجود لمثله أعين الغيورين ، ومع ذلك لم يستغل ياسين هذه الأوضاع لأجل مصالحه فكان يقدم مصالح وطلبات سجناء الجناح بالرغم أنه حينها وحتى كتابة هذه الورقات يفتقد أبناءه الذين غيبتهم إدارة المباحث العامة بحجة أن تنظيم القاعدة يجند دور الرعاية فأبناء ياسين هم أبناءه من الرضاعة الذين أخذوا من الدور وربوا مع عائلته منذ نعومة أظافرهم غصبوا فيما يسمى بمملكة الإنسانية في مطلع عام ١٤٣٢هـ 

كان وقتها مصطفى يبلغ من العمر ٩سنوات وياسين ٨ سنوات ووليد الذي لم يبلغ الـ ٣ سنوات هذا الأخير كان في زنزانة الحبس الإنفرادي مع أخويه يظل يبكي الأيام ولا يجد من يغير له الحفاظ مما تسبب له ببعض الأمراض لقد كانت أخبار هؤلاء الأطفال الثلاثة فاجعة مأساوية في بدايات سجنهم ثم انقطعت أخبارهم ليس هذا هو موضوع الحديث علماً بأن قضية ياسين تحوي فصول وتفاصيل مأساوية كثيرة فيها ماهو شر من ذلك بكثير ..

 

بعدما حصل في الجناح ١١ التقى الدكتور مازن بأغلب الموقوفين في الجناح إن لم يكن جميعهم وكان يستمع ويدون ثم دون السجناء اسمائهم ومدة سجنهم ومدة أحكامهم ثم خرج الدكتور مازن بمرافقة ياسين من قبل مساعد مدير السجن إلى مكان آخر خارج الجناح وتم التفاوض على الوعد من قبل الممثل لحقوق الإنسان بمتابعة الوضع وبذل ما يمكن ورفع كامل الطلبات للمختصين في المقابل تهدئة الوضع لمدة اسبوع واحد وبعدها قطع الدكتور مازن بترجي وعداً بالحضور وإخبار ياسين بكل ما جرى لمطالب السجناء وقبل أن يوافق ياسين اشترط على مدير السجن الوعد بعدم الغدر بإدخال قوى مكافحة الشغب للإنتقام من السجناء ووافق مساعد المدير بقوله "عيب يا أبو شرف" بعدها طلب ياسين من السجناء بالجناح تهدئة الوضع في الجناح واستقبل السجناء تلك الليلة طعام السحور .

 

إن عدم التزام الهدوء سيجر إدارة السجن لمواجهة وهناك كبار في السن جاوزوا الـ60 وتهدئة الوضع لمدة اسبوع على امل تحسين الاوضاع واخراج بعض الموقوفين لم يكن رأي ياسين ولكنه امر استحسنه اغلب السجناء في الجناح, في الثلث الاخير من تلك الليله بدأت أصوات طرق الابواب ترتفع في جناح (12) إن سجون الاستبداد كلها قابلة للانفجار في لحظة وفي وقت واحد ومن غير تنسيق لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى ، في 9/3 وبعد صلاة العصر بدأت أصوات سجناء جناح 12 ترتفع لنفس المطالب ونفس ماحصل تقريبا من الطرق والاستبسال استطاع بعض السجناء في الصالات القريبة من دائرة المراقبة في جناح 11 مشاهدة مايجري عند دائرة المراقبة الفاصلة بين الجناحين 11, 12

كان المنظر مروع ضرب وسحب للسجناء العزل من صالة 10 في جناح 12 كان الضرب مبرح كان احدهم هو فهد السميري الأخ أكبر لعبد الله السميري وهناك عبد الله العنزي وعبد الرحيم السميري وغيرهم, ان هذا التصرف القمعي بالنسبة لسجناء 11 يعد من بوادر الغدر والخيانه , وقد قال عليه الصلاة والسلام : انصر اخاك ظالما او مظلوما , فثار المعتقلين في جناح 11 مرة اخرى وبدأوا بضرب الابواب بكل شجاعة وعنف وارتفعت المعنويات واستمات المعتقلين في النصرة واستعدوا للمواجهة بكل ما أوتوا من عدة وعتاد والتي لاتزيد أن يكون قطع حديدية من حطام الابواب وأدوات حادة , بعد سقوط الانظمة المستبدة ارتفعت راية الاستبداد بكل بجاحة ووقاحة وللاسف انها في مهبط الوحي وعلى عادت المستبدين في فرض سيطرتهم بالإرهاب في الوقت الذي ترتفع فيه شعارات الدعوة للحوار .

 

على اثر ماحدث في جناح 11 اقتحمت فرقة من المقنعين باللباس الاسود والدروع الواقية لترتكب أبشع الجرائم باسم النظام , يقود الفرقة الضابط هاني الجعيد , توجهت فرقة لاقتحام صالة 6 بالرغم من دخولهم لاثارة الرعب فلم يتوقف السجناء عن طرق الابواب , هذا التكاتف يوحي بالاستعداد للمواجهة واقرارا منهم بأن الظلم الواقع أشد من سياط الجلاد , لم يفتح الباب لهم في صالة 6 بالرغم من محاولتهم لفتحه , فتوجهوا بسرعة إلى صالة 2 وقاموا باقتحامها .

 

إن السجناء يعلمون أن الضرب الذي سيحصل لهم قد يودي بحياتهم أو يتسبب لهم في العاهات أو الأمراض المزمنة ولكن الأمر هو نصرة المظلوم , وكف الظالم عن ظلمه , حتى لو كان المقابل كل هذا , هؤلاء الأباة يقفون موقف الأبطال الأشاوس ويصمدون في الشدائد إذا تراجع أهل الكلام وإذا تقاعس المسلمون عن نصرتهم , يصورون لأمتهم وللمسلمين صور الحب في الله وينشئون للأجيال أمثلة الأخوة في الدين.

 

قامت الفرقة بإقتحام الصالة وحدث مشهد الاجرام الدموي بطشٌ بهؤلاء الضعفاء العزل ثم سُحبوا وسالت دماءهم في الجناح , ونقل بعضهم إلى العناية المركزة خالد وسامي جالس الصاعدي, ووجدي معوض , وياسر المزيني, وأحمد الغامدي, بالرغم من هذا المشهد المخيف فقد ثبت المعتقلين داخل الجناح, وكأنهم يطلبون نفس المصير, أضرب السجناء بعدها عن استقبال الطعام , تخللت هذه الأجواء بعض الأناشيد والكلمات الحاثة على الثبات وعلت أصوات التكبير .

 

انسحبت الفرقة بعد ارتكاب الجريمة وسحبوا معهم سجناء الصالة 2 , كل هذا مع الوعد منهم بالإنتقام من باقي السجناء والعودة إليهم .

بعد هذا الانسحاب كان ممر الجناح خالي وأصوات الثائرين في جناح 12 لم تنقطع وأغلق شبك جناح 11 بالكلبشات , يبدو أن إدارة السجن كانت تتوقع من السجناء كسر الأبواب , وهذا بالفعل ماكان سيحدث فيما لو استمر الضرب على الأبواب و حضر بعد ذلك أحد العساكر يصحب أحد عمال النظافة لإزالة آثار الدماء , وقتها تناوب السجناء على حراسة النوافذ والتأهب لأي اقتحام وتقسيم أوقات النوم , يبدو أن الجميع متوقع لحصول مواجهة .

 

على اثر ذلك كان من أوائل الداخلين للجناح الرائد سعيد , اقترب بحذر وتحدث مع احدى الصالات وأخبرهم أن لديهم نقل, ثم من بعد نظر إلى صالة 6 التي يطل من نافذتها اثنين من الملثمين , كان الوقت متأخر من الليل ويظهر أن الخوف اعتراه من هذه الأشباح التي تطلب الموت ففضل الانسحاب, وجاء وقت السحور فرفض السجناء استقبال طعام السحور, وما إن جاء وقت السحر حتى قدم أبو سياف ( محمد المطرفي ) أحد الشخصيات البارزة من المجاهدين القدماء , وأحد المعمرين في السجن  ,يحترم كثير من المعتقلين رأيه وأخرجته إدارة السجن ليلعب دور الوسيط في التفاوض , جراء ذلك جرت مفاوضات مطولة وعدت فيها ادارة السجن بعدم الخيانة, وبعودة المعتقلين ..... بعد التحقيق معهم , وغض الطرف عن ماحصل من تكسير وطمس للكمرات -عدسات المراقبة- , ويتم الموعد الماضي لحقوق الإنسان على ماهو عليه , ويعطى السجناء أوراق يكتبوا فيها طلباتهم من إدارة السجن, وفي المقابل تدخل فرقة الطوارئ وتفتش الصالات والسجناء, وتسحب جميع قطع الحديد الموجودة , انتهت هذه المفاوضات قرابة الساعة 8 صباحا , ودخلت قوات الطوارئ وسحبوا الحديد وأشياء أخرى وأتلفوا أشياء أخرى , وبدأت إدارة السجن بعدها بوضع الغمة على أعين السجناء أثناء تنقلاتهم داخل السجن , وجاء الموعد المنتظر للدكتور مازن بترجي ولم يحضر وناب عنه ممثل آخر لايريد أن يطيل الإستماع ولم يظهر أي تفاعل .

 

لقد ثارت بعد ذلك أجنحة أخرى , وبعضها يوجد فيها من هو مضرب عن الطعام , استخدمت ادارة السجن خلالها ممثلي حقوق الانسان كإبر مهدئة للعنابر والسجناء, كل مافي هذه المعاناة نجد في المقابل أن الروافض الذين يكفرون السنة ويصرحون بمناوئتهم للدولة ويثيرون البلابل لأجل مصالح دينية وسياسية واضحة ويساهمون في عمليات عسكرية ضد النظام لا يلبثون بضعة أشهر .. إن وقوف أهاليهم معهم كان له بإذن الله وقع كبير في مصيرهم

 

هؤلاء المغمورين الذين كان لأهاليهم من الطيبة وحسن الظن ماصدقوا به الحملة الاعلامية المشوهة لسمعة أبنائهم  واعتقادهم الضال بأن الدول تسعى في تقويمهم ومعاملتهم معاملة الأب لإبنه , فهذه دفعت ببعضهم للتبرؤ من أبناءه والآخر إعطاء الثقة الكاملة لسياسة المستبد المتقنع بقناع الرحمة .

 

 

ولكن الله متم نوره , فقد بدأت تظهر الصورة على حقيقتها, وقد تكون هذه السجون إن لم يفرج عن أبناء الشعب بداية الثورة في بلاد الحرمين , فاليوم عاد الأهالي يتضامنون مع أبناءهم , وغدت الأوضاع على فوهة بركان قابل للإنفجار في أي وقت , أرجو من الله أني كنت صادق في كل مانقلته فإن الله حرم الظلم حتى على الظالم , وأسأل الله أني كنت ممن تحرى الصدق في كل هذه التفاصيل (وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين) وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على خير الأنبياء والمرسلين.

 

2 رمضان 1433هـ

خاص: @e3teqal رابطة أهالي المعتقلين السعودية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة سمير أبوعنق سجن الحاير السياسي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الى كل من يدعي الاهتمام بحقوق الإنسان ،الى كل من يهتم بحقوق المسلمين ،الى كل من يهتم بحقوق المرضى، الى كل من يهتم بحقوق الأسرى ،اعلموا انكم اليوم لنا قشة الغريق ان ما اعانيه اليوم في سجون المباحث ليس بالظلم المعتاد بل تعدى الى ما فوق ذلك ان ما يحدث اليوم في سجون المباحث هي جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى .

 

اني لأسئل كل من له أدنى عقل من المستفيد من هذه الجريمة؟

 

لقد حوكمت حكماً إدارياً بـ ( 9 ) سنوات ظلماً وبهتاناً في قضية لا يحكم فيها بأكثر من شهر عند من له قانون او شرع يعتمد عليه في أحكامه , ولقد لقيت خلال هذه المدة من التعذيب النفسي والجسدي ما يطول شرحه ويلحق بفاعله العار والشنار الى يوم القيامة وها هو الحكم الجائر ينتهي على الورق طبعاً وليس له في الواقع أي أثر .

 

لقد أصبت بمرض الإنزلاق الغضروفي في الرقبة في فترة التحقيق واتهمت حينها بأني أكذب وأني أتعمد التمثيل لتخفيف وطأة التعذيب عندما كنت أطالب بالعلاج ويقول لي أطبائهم أن هذه الآلام مجرد تمزق في العضلات وسوف يذهب مع الوقت، وبعد معاناة طويلة مع الألم تبين أنه انزلاق غضروفي في الرقبة، ولا يخفى عليكم آلام هذا المرض ثم أجريت لي عمليه في الرقبة فتوقف الم الغضروف ولم تتوقف آلام العقوبات والتعذيب على أتفه الاسباب.

 

كما أصبت كذلك بمرض تضخم الغدة الدرقية فتجاهلوها وتجاهلوا جميع النداءات والتوسلات , وعندما كنت أصر في الطلب، أحول الى زنازين العقوبات واعاقب بعقوبات تصل الى التعليق لمدة ( 18 ) ساعة يومياً كما حدث في سجن القصيم هذا مع علمهم أني مريض فما زادهم هذا العلم الا تمادياً في العقوبة دون النظر في عواقبها لأننا عندهم قد فقدنا انسانيتنا كما صرح بذلك الضابط ( هـلال البيشي ) الذي قال ان دية احدنا داخل السجن بعد قتلنا هي ( 10 ) ريالات نعطيها لعامل البلدية ليرمي بنا في براميل النفايات .

 

وبعد حوالي ( 5 ) سنوات من المطالبات والشكاوى الى وزارة الداخلية وبعد تكذيبي وتكذيب المراجعين في موضوعي وبعد حدوث اختناقات بسبب حجم الغدة اجريت لي عملية بأبشع الصور بحجة الإجراءات الأمنية وبعد اجراء العملية بـ ( 10 ) أيام استدعاني الطبيب المعالج لا ليخبرني بنجاح العملية ولكن ليخبرني أن الورم تحول من حميد الى خبيث وذلك بسبب الإهمال والتسويف وعدم احترام حقوق الإنسان ثم حولت الى الرياض الى سجن الحائر بحجة علاجي في مستشفى التخصصي وها هي تمر سنة ونصف ولم يتحرك ساكن هذا مع العلم بأن نسبة السرطان قد أصبحت ( 80 ) بالمئة حسب قول الدكتورة نورة القحطاني والتي أخبرتني أنه يجب إجراء عملية أخرى لاستئصال الجزء المتبقي من الغدة والعلاج باليود المشع ولكن متى وأين وكيف تبقى هذه معلومات سرية لا يعلمها احد ولا يطلعون عليها احد الا بعد موتي يخرجوها ليقولوا كان عنده موعد ولكنه استعجل ومات!

 

هذا بخلاف الأمراض المستعصية الأخرى مثل مرض الكبد الوبائي الذي أخبروني أني أصبت به مؤخراً بعد تحليل للسكر لم أطلبه وأنه يحتاج الى علاج لمدة سنة ويجب أن يؤخذ هذا العلاج بانتظام في سجن ليس فيه نظام , ومرض القلب وضغط الدم والكولسترول وحصوة المرارة وتضخم البروستات والروماتزم وآلام المفاصل وقرحة المعدة والقولون بالإضافة الى تعدد العمليات الجراحية ,والذي أريد أن أعلمه ألا يفهم هؤلاء ما معنى حقوق الإنسان ؟!

 

أم أن الإنسان عندهم محصور في جنسية معينة وعقيدة معينة ؟!

أريد أن أعرف ما معنى هيئة حقوق الإنسان التي أنشئوها ؟!

وكيف تحكم بين اثنين هي تأخذ رواتبها من أحدهم ؟!

لقد زارتني لجنة منهم فلم أرى الا محققين يحاولون تخطئتي في مطالباتي بحقوقي ويحاولون إفهامي بأن المباحث رحماء بي وهم مؤهلون ويعرفون عملهم جيداً , وهذا كذب واضح من كذاب أوضح .

 

إني لا أكتب اليوم من أجل اطلاق سراحي أو النظر لي بعين الرحمة فإني أيقنت بأن هؤلاء لا رحمة عندهم , وأيقنت بأن هذا السجن هو مقبرتي وحتى لو خرجت منه فسأقضي باقي حياتي بين المستشفيات والعلاجات والسبب هذا السجن البغيض .

 

أيها المسلمون ألا يوجد من يقول لهؤلاء يكفي ؟!

ألا يوجد من يقول لهؤلاء أنكم تقتلون المسلمين بغير ذنب ولا قصاص ؟!

الا يوجد من يقول لهؤلاء أنكم يتمتم الأطفال وآبائهم أحياء ؟!

الا يوجد من يقول لهؤلاء أنكم رملتم النساء وأزواجهم أحياء ؟!

 

الا من يقول لهؤلاء انكم فرقتم بين الأب وابنه والأخ وأخيه والزوج وزوجه بحجة التحفظ الأمني وقانون الطوارئ الذي لم ينتهي منذ 10 سنوات .

 

الا يوجد من يقول كلمة الحق ويضحي من أجلها ؟!.

نعم لقد جاهدت في سبيل الله ولي الشرف ولقد خرجت من هذه البلاد للجهاد في سبيل الله بعلم مسؤوليها بل إنهم كانوا يوفرون لنا التذاكر المخفضة 70 بالمئة تحريضاً منهم على الجهاد في سبيل الله وهذا الكلام يعلمه كل أحد , فما الذي حدث اليوم ؟!

أيخطئ أحد ما في بلد ما وأعاقب أنا نيابة عنه ؟!

 

الم يقل ربنا سبحانه وتعالى { ألا تزر وازرة وزر أخرى } ثم لو كان الجهاد في سبيل الله جريمة فلما أعاقب على هذه الجريمة بحكم جائر وقانون غريب وطريقة بشعة يعلم ذلك أهل القانون وأهل الشريعة وقد انتهى هذا الحكم الجائر فلماذا لم يخرجوني من سجونهم ؟!

 

إن المقراحي الذي قاتل الأمريكان وهدد طائرتهم عندما مرض أخرجه أعدائه بإعفاء طبي فما بال هؤلاء ؟!

 

أيقتلونني في سجونهم من أجل جهاد هم من حرضني عليه ؟!

هل أكون ضحية لعب سياسي على أيدي من يقولون لا اله الا الله ؟!

 

وإذا عاتبت الجندي أو الضابط قال لك إني عبد مأمور يا أيها الجندي لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق .

 

إني كتبت خطابات واسترحامات وتوسلات لو خاطبت بها صخراً لبكى ورق لحالي ولكن على ما يبدو أني أخاطب أجساداً لا قلوب لها .

 

واني اليوم أخاطب وأسترحم المسلمين بحقي عليهم كوني مسلم والحديث يقول { أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً} يا أيها المسلمون أسألو هؤلاء ما الذي جناه سمير ؟

 

ولا تصدقوا ما يقولونه لكم الا بدليل لأن هؤلاء ديدنهم الكذب والزور وتلفيق التهم والأحكام الجائرة .

 

إني اليوم أحكم المسلمين الذين لا يردهم عن قول الحق لومة لائم .

 

لقد دمر هؤلاء حياتي ودمروا صحتي بتخلفهم الإداري والحقوقي والإنساني وشتتوا شملي وشمل أسرتي , أحوجوني لأن أستجدي من من كنت أرحمهم  وأعطف عليهم بل بالغوا وأمعنوا في إيذائي وأسرتي بإبعادي عن مدينتي كي تزداد معاناتي ومعاناة أسرتي في التنقلات والمصاريف المادية غيظاً منهم علي وعلى أسرتي , والسبب { ربي الله} .

 

يا علماء المسلمين

 

اليس من فتوى بجواز الانتحار ؟!

فقد سئمت حياتي , فلئن أموت مرة واحدة خير لي من أن أموت في اليوم الف مرة وعلى أيدي من يزعمون بأنهم إخواني , وإني أسأل هؤلاء لقد استطعتم أن تكذبوا على الناس بتهويل القضايا فهل تستطيعون أن تكذبوا على الله رب العالمين ؟!

 

الا تستحون من ربكم ؟

ما هي حجتكم عند الله عز وجل على تعمد قتل المسلم ؟

 

ليس لديكم حجة ولو قلتم لديكم فإنه من سفه القول إني اليوم أطالب المحامين الشرفاء بالوقوف الى جانبي بإيقاف هذه الجريمة وإثبات حقي وتعويض أسرتي عن كل ما أصابني وأصابهم من عذاب وإيذاء جسدي ونفسي ومادي , وأنا أطالب الحقوقيين وأقول لهم أنتم سندنا بعد الله عز وجل فإن للشيعي من يدافع عنه وللنصراني من يدافع عنه ونحن ليس لنا الا انتم بعد الله عز وجل نعم أنتم من الأسباب التي أمرنا أن نأخذ بها فكونوا عند حسن ظننا بكم بمناصرة المظلومين .

 

لا يهمني اليوم مسألة حياتي وموتي فالموت سيأتي وكلنا ميتون ,ما يهمني هو رفع الظلم عن أبناء المسلمين وأقول لأهالي الأسرى أتقوا الله في أبنائكم وسئلوا  عنهم عسى الله أن يجعل لكم ولهم فرجاً ومخرجا وأخيراً أخاطب طفلتي الصغيرة التي خرجت في الإعلام متحديتاً ظلم الظالمين ولم تخش الا الله , {وقد خشيه وخافه من يظن بهم الخير ويشار اليهم بالبنان } أقول لها أعظم الله أجرك في أبيك فاصبري يا ابنتي فلسنا بأول ضحايا الظلم والهمجية , ولأن يقال هذه بنت المظلوم خير من أن يقال هذه ابنة الظالم واقول للمسؤولين في هذه البلاد أعظم الله أجركم في العدل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم يارب ان القوم  ماتت قلوبهم يا رب ان القوم قد آثروا الظلم

 

المعتقل في سجن الحائر

سمير محمد محمود أبوعنق

شوال 1433

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعتقال أطفال في السعودية (ملف(

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

مرفق ملف بمعلومات عن أطفال المعتقلين السياسيين تم اعتقالهم تنكيلا بأقاربهم

 

http://www.gulfup.com/?hSFduG

 

.. لمزيد من التفاصيل تابع

 

رابطة أهالي المعتقلين السعودية

 

█████████@██████

 

@e3teqal

 

 

 

 

 

 

 

 

من كتاب | ثورة العندم (سجن الحاير السياسي - الجناح الثالث القديم )|الفصل الأول

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ا&#