بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم : 001054                 التاريخ : 5 ذي القعدة 1424 هـ

السؤال : سب الله عز وجل هل نكفره أم نتركه للعلماء ؟

 

 

رابط الحفظ

استمع إلى السؤال والإجابة | طباعة

 

لإجابة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

الشخص الذي سب الله عز وجل أمامك عليك أن تنبه أن الذي فعله كفر ولا تكفره ولا يقام عليه أحكام الكفر حتى يوقف لان الشخص هل تقام عليه الحجة بكلامك أم لا  وهل اقتنع أن هذا سباب أم لا . إن بعض الناس من العامة يسب الدين يكرر شي تعلمه من أبيه وهو صغير ولا يدري معناه ،لآجل ذلك فإن مسألة التكفير ممكن أن تحكم على العمل انه كفر ، وأما أن تحكم على الشخص أنه كفر هذا يحتاج إقامة الحجة وانتفاء الموانع .وقد يكون الذي سب الله عز وجل سكران لا يعي ما يقول أو تناول شي من المخدرات أو يكون مجنون عقله ليس في رأسه فهذه أمور لا بد أن توضع بالحسبان . ولكن نتفق على أن سب الله من الكفر الواضح البين .

وإذا كان يعرف ذلك ويقره فهو كافر بلا جدال وقد شهد على نفسه بالكفر ولا يحتاج إلى من يحكم عليه أحد .

 وإذا كان يعرف ويقره وإحدى المرات غضب وسب الله عز وجل فهذا يحتاج إلى إقامة الحجة بمعنى دراسة لحالة الشخص لان الغضب من موانع التكفير في حالة من حالاته . وقد يكون الرجل وصل إلى غضب شديد لا يعلم ما يخرج من رأسه فكما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( لا طلاق في إغلاق ) فإذا وصل إلى هذه الدرجة فهو في حكم المجنون لا يعي ما يخرج منه ، فلا بد من إيقاف  الشخص في هذه الحالات .

 

والله تعالى أعلم .