بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم :  001059                    التاريخ : 2محرم 1425 هـ

السؤال : هناك حديث ينهى عن التصفيق ؟ فهل لا نصفق مطلقا ؟

 

 

 

رابط الحفظ

استمع إلى السؤال والإجابة | طباعة

 

لإجابة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

أولا أن النبي r لم ينهى عن التصفيق مطلقا وإنما ثبت أنه عندما سها في الصلاة صفق الصحابة فقال النبي r لهم : مالكم أكثرتم التصفيق ؟ فقالوا : يارسول الله كذا وكذا . فقال : إذا نابكم شيء في الصلاة فسبحوا إنما التصفيق للنساء" . وفي حديث آخر : " التسبيح للرجال والتصفيق للنساء " فهذا الحديث يدلل على أن النهي عن التصفيق إنما لأنه لا حاجة له من الرجال أي يسبحون إذا نابهم شيء بالنسبة للصلاة وأما بالنسبة للمرأة فالراجح في أن صوتها عورة وقد يحدث فتنة للرجال فنهى النبي صلى الله عليه وسلم  المرأة أن تسبح في الصلاة وهذا إذا ناب المصلون شيء مع الإمام. أما خارج الصلاة فالأمر على ما هو عليه من البراءة فإذا صفق الرجل فلا يوجد دليل على منعه والمرأة تسبح خارج الصلاة المهم لا تجهر بصوتها بين الرجال الأجانب لغير حاجه،

 

والله تعالى أعلم .