بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم: 000203                     التاريخ: 27 محرم 25

السؤال: إذا كانت المرأة تستحاض أحيانا وعندما تقترب موعد الدورة الشهرية تختلف عليها الأمور فما تدري هل هي في حيض أم استحاضة فتتوقف عن الصلاة ثم تكتشف بعد ذلك أنه ليس بحيض فما عليها بالنسبة لصلاتها الفائتة؟

 

 

رابط الحفظ

.4/css/css1.css">

استمع إلى السؤال والإجابة | طباعة

الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

المرأة يجب عليها الصلاة هذا هو الأصل فلا تترك مايجب عليها إلا بيقين فإذا شكت هل الذي نزل عليها دم حيض أم دم استحاضة فإنها لا تعتبره دم حيض إنما تعتبره دم استحاضة لأنها لا تنتقل مما يجب عليها إلا بيقين فإذا تيقنت أنها حائض فتترك الصلاة أما أنها تترك الصلاة بشكك فذلك لا يجوز وعليها أن تصلي ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين لنا الدم الذي يعتبر دم ح