بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم: 000222                     التاريخ: 2 محرم 25

السؤال: - ما الدليل على جواز خلوة الرجل على مجموعة من النساء؟

- هل مواقع الدردشة تعتبر خلوة؟

 

رابط الحفظ

استمع إلى السؤال والإجابة | طباعة

الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

هذا السؤال ينقض طرفه الأول على طرفه الأخير، فكيف يكون خلوة ويقول أكثر من امرأة فالخلوة المنهي عنها هو وجود رجل مع امرأة أجنبية من غير ثالث فإذا وجدت امرأة ثانية أو ثالثة أو رابعة تسقط الخلوة وأصبح الأمر يسمى اختلاط والاختلاط الأصل فيه لا يجوز إلا لحاجة مع أمن الفتنة فإذا كان الرجل يختلط مع مجموعة من النساء من غير مماسة ولا مقاربة من باب التعليم مثلا في مسجد أو في مكان منفتح فهذا لا حرج فيه وأما أن يجلس رجل مع مجموعة من النساء بغير حاجة فهذا فيه مفسدة عظيمة وفيه اختلاط والنبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أقل من ذلك فقال: " يا معشر النساء استأخرن ليس لكن صراط الطريق " فإذا كان هناك نهي أن المرأة تمشي في وسط الطريق لأنه مكان مرور الرجال غالبا وأمرها أن تأخذ جانب الطريق حتى لا تختلط بالرجال والنصوص التي تدلل على عدم جواز الاختلاط كثيرة.

- لا يعتبر خلوة مطلقة ولكن فيه شبهة الخلوة ويخشى منه مفسدة عظيمة لأن مخالطة الرجل للمرأة من غير ملامسة للأبدان مفتاح للشر ولا أحد يرى ما يدور ما بينهما من كلام فقد يكون بينهما كلام فيه مخالفة لأمر الله ورسوله وفيه معصية فالبعد عن ذلك هو المتعين.

والله تعالى أعلم.