بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم: 000247                     التاريخ: 20 محرم 25

السؤال: - أتعرف رجلا يسمى بالحبيب الجفري الذي يأتي الآن في القنوات الفضائية؟

- كنت في مكان ما فرأيت عرض لهذا الرجل فإذا برائحة الصوفية تتفجر من جوانب الشاشة فاتهمت أنفي فقلت لعلي أسأل شيخي فقلت أسأل شيخي وجزاك الله خيرا وقد سأله على الهواء أحد الأشخاص من السعودية عن الاستغاثة ومثل هذه الأشياء فقال يا أخي ليس هناك خوارق للعقيدة الآن فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن الشيطان قد آيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب" فإذا الرسول صلى الله عليه وسلم ينفي وجود عبادة للشيطان  فكيف أقول لهؤلاء الناس يكونوا خارقون لقواعد التوحيد فأحببت أن أذكر هذا ليس طعنا في الرجل ولكن ذهلت فأنه يستشهد بأشياء يظن البعض أنه على منهج السنة والجماعة ولكن شممت منه رائحة التصوف فأحببت أن أعرف نصيحتكم في هذا الموضوع؟

رابط الحفظ

استمع إلى السؤال والإجابة | طباعة

 

لإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

- هذا الرجل خارج عن أهل السنة والجماعة من جميع الأبواب فالرجل صوفي قح من القبوريين الغارقين ومن أساطين الصوفية ومن دعاة الشرك والبدع فالرجل ما يحتاج للتحفظ من الحديث عنه لأن منهجه يجهر به ويفخر وقد سمعت له شريطا وهو من أشرطة الموالد وفيه أيضا من الإنشاد والدق بالطبول والدفوف الشيء الكثير وإن كنت أغلقت عندما جاء الدق وهناك مواقع لفضح هذا الرجل وفيه أفلام مصورة وكذلك صور تبين شركياته نسأل الله له الهداية.

- هذه الحجة التي ذكرها هي من حجج شيخه علوي المالكي وهذه من ترهات الصوفية وخرافاتهم فأولا الحديث ليس لفظه فقط الشيطان آيس أن يعبد في جزيرة العرب وإنما قال: " إن الشيطان آيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب " والنبي صلى الله عليه وسلم قصد بذلك أصحابه في عهده صلى الله عليه وسلم وليس المراد كل من كان في الجزيرة وإلا عبادة الأوثان كانت موجودة قبل مجيء الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية فهذا أمر مشهور ومعروف جدا حتى إن أحد أصدقائي يقول: إن الصنم الذي كان يعبد في قريتهم ما زال موجودا إلى الآن ملقى في مكان السيل يمكن أن يراه من ذهب إلى بلاده فالأصنام عبدت مرة أخرى في جزيرة العرب والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: " لا تقوم الساعة حتى تضطرب إليات نساء بني دوس حول ذو الخلصة فالنبي صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق كم في الحديث الصحيح يخبرنا أن عبادة الأصنام سوف تعود إلى الجزيرة العربية وهذا الجاهل يقول إن النبي صلى الله عليه وسلم إنما قصد أن الشرك لا يتطرق إلى الجزيرة العربية فهذا جهل مطبق مركب وليس جهلا بسيطا وعلى كل حال الرجل هالك متهالك وقد ذكرت ذلك لكي يحذره الناس وهو يسمى الحبيب علي الجفري الصوفي الحضرمي.

والله تعالى أعلم.